عقد اللؤلؤ

حياك الله أختي الزائرة

منتدى عقد اللؤلؤ، منتدى نسائي... قائم على أركان المحبة والاخاء

يتيح لك المشاركة في مجموعة من المنتديات الفرعية ...

الخاصة والعامة بعد تسجيلك فيه

حياة المرآة المسلمة في صفحات

أذكار الصباح والمساء (اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ) من قرأها لا يزال عليه من الله حافظ ولا يقربه شيطان حتى يصبح وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من قرأها دبر كل صلاة مكتوبة لم يمنعه من دخول الجنة إلا أن يموت) *** ومن قرأ ( قل هو الله أحد ) و ( المعوذتين ) حين يصبح وحين يمسى ثلاث مرات تكفيه من كل شىء *** أذكار الصباح *** 1- أَصْـبَحْنا وَأَصْـبَحَ المُـلْكُ لله وَالحَمدُ لله ، لا إلهَ إلاّ اللّهُ وَحدَهُ لا شَريكَ لهُ، لهُ المُـلكُ ولهُ الحَمْـد، وهُوَ على كلّ شَيءٍ قدير ، رَبِّ أسْـأَلُـكَ خَـيرَ ما في هـذا اليوم وَخَـيرَ ما بَعْـدَه ، وَأَعـوذُ بِكَ مِنْ شَـرِّ هـذا اليوم وَشَرِّ ما بَعْـدَه، رَبِّ أَعـوذُبِكَ مِنَ الْكَسَـلِ وَسـوءِ الْكِـبَر ، رَبِّ أَعـوذُبِكَ مِنْ عَـذابٍ في النّـارِ وَعَـذابٍ في القَـبْر.[مسلم 4/2088] *** 2- اللّهُـمَّ بِكَ أَصْـبَحْنا وَبِكَ أَمْسَـينا ، وَبِكَ نَحْـيا وَبِكَ نَمُـوتُ وَإِلَـيْكَ النُّـشُور. [الترمذي 5/466] *** 3- اللّهـمَّ أَنْتَ رَبِّـي لا إلهَ إلاّ أَنْتَ ، خَلَقْتَنـي وَأَنا عَبْـدُك ، وَأَنا عَلـى عَهْـدِكَ وَوَعْـدِكَ ما اسْتَـطَعْـت ، أَعـوذُبِكَ مِنْ شَـرِّ ما صَنَـعْت ، أَبـوءُ لَـكَ بِنِعْـمَتِـكَ عَلَـيَّ وَأَبـوءُ بِذَنْـبي فَاغْفـِرْ لي فَإِنَّـهُ لا يَغْـفِرُ الذُّنـوبَ إِلاّ أَنْتَ .[البخاري 7/150] *** 4- اللّهُـمَّ إِنِّـي أَصْبَـحْتُ أَُشْـهِدُك ، وَأُشْـهِدُ حَمَلَـةَ عَـرْشِـك ، وَمَلائِكَتِك ، وَجَمـيعَ خَلْـقِك ، أَنَّـكَ أَنْـتَ اللهُ لا إلهَ إلاّ أَنْـتَ وَحْـدَكَ لا شَريكَ لَـك ، وَأَنَّ ُ مُحَمّـداً عَبْـدُكَ وَرَسـولُـك .(أربع مرات ) [أبو داود 4/317] ؟*** 5- اللّهُـمَّ ما أَصْبَـَحَ بي مِـنْ نِعْـمَةٍ أَو بِأَحَـدٍ مِـنْ خَلْـقِك ، فَمِـنْكَ وَحْـدَكَ لا شريكَ لَـك ، فَلَـكَ الْحَمْـدُ وَلَـكَ الشُّكْـر .[أبو داود 4/318] *** 6- اللّهُـمَّ عافِـني في بَدَنـي ، اللّهُـمَّ عافِـني في سَمْـعي ، اللّهُـمَّ عافِـني في بَصَـري ، لا إلهَ إلاّ أَنْـتَ . (ثلاثاً) *** اللّهُـمَّ إِنّـي أَعـوذُبِكَ مِنَ الْكُـفر ، وَالفَـقْر ، وَأَعـوذُبِكَ مِنْ عَذابِ القَـبْر ، لا إلهَ إلاّ أَنْـتَ . (ثلاثاً) [أبو داود 4/324] *** 7- حَسْبِـيَ اللّهُ لا إلهَ إلاّ هُوَ عَلَـيهِ تَوَكَّـلتُ وَهُوَ رَبُّ العَرْشِ العَظـيم . ( سبع مَرّات حينَ يصْبِح وَيمسي) [أبو داود موقوفاً 4/321] *** 8- أَعـوذُ بِكَلِمـاتِ اللّهِ التّـامّـاتِ مِنْ شَـرِّ ما خَلَـق . (ثلاثاً إِذا أمسى) [أحمد 2/290، وصحيح الترمذي 3/187] *** 9- اللّهُـمَّ إِنِّـي أسْـأَلُـكَ العَـفْوَ وَالعـافِـيةَ في الدُّنْـيا وَالآخِـرَة ، اللّهُـمَّ إِنِّـي أسْـأَلُـكَ العَـفْوَ وَالعـافِـيةَ في ديني وَدُنْـيايَ وَأهْـلي وَمالـي ، اللّهُـمَّ اسْتُـرْ عـوْراتي وَآمِـنْ رَوْعاتـي ، اللّهُـمَّ احْفَظْـني مِن بَـينِ يَدَيَّ وَمِن خَلْفـي وَعَن يَمـيني وَعَن شِمـالي ، وَمِن فَوْقـي ، وَأَعـوذُ بِعَظَمَـتِكَ أَن أُغْـتالَ مِن تَحْتـي . [صحيح ابن ماجه 2/332] *** 10- اللّهُـمَّ عالِـمَ الغَـيْبِ وَالشّـهادَةِ فاطِـرَ السّماواتِ وَالأرْضِ رَبَّ كـلِّ شَـيءٍ وَمَليـكَه ، أَشْهَـدُ أَنْ لا إِلـهَ إِلاّ أَنْت ، أَعـوذُ بِكَ مِن شَـرِّ نَفْسـي وَمِن شَـرِّ الشَّيْـطانِ وَشِـرْكِه ، وَأَنْ أَقْتَـرِفَ عَلـى نَفْسـي سوءاً أَوْ أَجُـرَّهُ إِلـى مُسْـلِم. [صحيح الترمذي 3/142] *** 11- بِسـمِ اللهِ الذي لا يَضُـرُّ مَعَ اسمِـهِ شَيءٌ في الأرْضِ وَلا في السّمـاءِ وَهـوَ السّمـيعُ العَلـيم . (ثلاثاً) [أبو داود 4/323] *** 12- رَضيـتُ بِاللهِ رَبَّـاً وَبِالإسْلامِ ديـناً وَبِمُحَـمَّدٍ صلى الله عليه وسلم نَبِيّـاً . (ثلاثاً) [أبو داود 4/318] *** { آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّآمَنَ بِاللّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍمِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَالْمَصِيرُ {285 لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْوَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْأَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَىالَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِوَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَآ أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَىالْقَوْمِ الْكَافِرِينَ }286 سورة البقرة من قرأها فى ليلة كفتاه ***

المواضيع الأخيرة

» إن اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَي
الخميس 2 نوفمبر 2017 - 12:09 من طرف أم رنيم

» سؤال وجواب في فقه الصلاة (10)
الأربعاء 22 أكتوبر 2014 - 12:34 من طرف أم رنيم

» سؤال وجواب في فقه الصلاة (8) - (9)
الإثنين 20 أكتوبر 2014 - 23:30 من طرف أم رنيم

» سؤال وجواب في فقه الصلاة (6) - (7)
الإثنين 20 أكتوبر 2014 - 23:24 من طرف أم رنيم

» سؤال وجواب في فقه الصلاة (5)
الإثنين 20 أكتوبر 2014 - 23:22 من طرف أم رنيم

» سؤال وجواب في فقه الصلاة (4)
السبت 18 أكتوبر 2014 - 18:44 من طرف أم رنيم

» سؤال وجواب في فقه الصلاة (3)
السبت 18 أكتوبر 2014 - 18:43 من طرف أم رنيم

» سؤال وجواب في فقه الصلاة (2)
السبت 18 أكتوبر 2014 - 18:41 من طرف أم رنيم

» سؤال وجواب في فقه الصلاة (1 )‏
السبت 18 أكتوبر 2014 - 18:39 من طرف أم رنيم

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    الجنائز - 4 / تابع غسل الميت + الشهيد

    شاطر
    avatar
    أم رنيم
    مشرفة

    عدد المساهمات : 1016
    تاريخ التسجيل : 11/06/2010

    الجنائز - 4 / تابع غسل الميت + الشهيد

    مُساهمة من طرف أم رنيم في الأحد 25 سبتمبر 2011 - 20:43

    خروج النجاسة من الميت بعد تغسيل

    •ما الحكم لو خرج من الميت نجاسة بعد الغسلة السابعة ؟
    الراجح أنه لا يعاد وضوءه ولا تغسيله بل تغسل النجاسة فقط
    •أما إذا خرج منه نجاسة بعد تكفينه فإنه يترك لما في إعادة الغسل من مشقة كبيرة
    •اذا استمر الخارج منه فإنه يلجم المحل بقطن ( فقط من الخارج دون ادخال القطن الى الداخل)
    •يكره تسريح شعر الميت لما في ذلك من تقطيع الشعر لغير حاجة

    ما حد عورة الميت عند تغسيله؟
    •إن كان رجلا بالغاً أو كان فوق سن العاشرة ، فإن عورته ما بين السرة الى الركبة وهذا ما يستره المغسل
    •إذا كان دون العاشرة فإنه يجب ستر الفرجين فقط،
    •إن كان أقل من السابعة فإنه لا يجب ستر شيء لأنه لا حكم لعورته

    أما بالنسبة للانثى :
    •فإن المرأة الميتة بالغة وجب سترها ولا يكشف منها إلا ما يظهر غالباً كالرأس والوجه والكفين والقدمين، وكذلك للفتاه من سن السابعة فما فوق
    •أما إن كانت أقل من سبع سنوات فلا حكم لعورتها

    أما بالنسبة للزوجين فإن غسل أحدهما الآخر فلا حكم لعورتهما أي ستر العورة بالنسبة لهما غير واجب

    ماذا يصنع بالميت المحرم إحرام الحج أو العمرة ؟
    يغسل كالمعتاد إلا أنه لا يطيب ولا يلبس المخيط (بالنسبة للرجال ) ولا يعطى رأسه بل يبقى
    مكشوفا

    ما حكم من تعذر تغسيله لحرق او نحوه ؟
    له حالتان :
    1)أن يتمكن من صب الماء عليه بحيث يعم الماء جسده بلا تقطع فإنه يصب الماء دون تحريكه
    2)إن لم يتمكن صب الماء عليه إلا بتقطع فهذا على خلاف والراجح تكفينه والصلاة عليه بلا غسل ولا تيمم ، فإن أمكن تيميمه فيفعل

    الشهيد
    أما شهيد المعركة ... فالراجح أنه يحرم تغسيله فيدفن في ثيابه دون تغسيل ولا صلاة وذلك لفعل الرسول عليه الصلاة والسلام ، حتى ولو كان الشهيد جنبا حال استشهاده

    المقتول ظلماً
    الراجح أنه يغسل ويكفن ويصلى عليه ، فإنه شهيد فيما يتعلق بأجر الاخرة وليس فيما يتعلق بأحكام الدنيا


    أنواع الشهادة
    1)شهداء الدنيا (المراؤون)
    2)شهداء الدنيا والاخرة (من مات في ساحة المعركة)
    3)شهداء الآخرة (من مات بسبب الغرق والحرق والنفساء والمبطون، صاحب الهدم (الذي هدم عليه البناء) ، الملدوغ والمطعون ، ومن خرَّ عن دابته ، والذي وقع من ارتفاع عالٍ ، ومَن طلب الشهادة والمرابط، والمدافع عن نفسه أو أهله أو ماله .
    هؤلاء جميعا يغسلوا ويصلى عليهم ولهم أجر الشهادة في الاخرة بشرط نتفاء الموانع مثل الكفر أو التسخط على أقدار الله

    إذا سقط من الانسان عضو فهل يغسل ويصلى عليه ويدفن ؟
    في ذلك أحوال :
    1-إن كان الانسان حيا وقطعت يده أو رجله مثلا فإنها لا تغسل ولا تكفن ولا يصلى عليها بل تدفن فقط
    2-إن كان الساقط من الميت ، مثل الشعر او الظفر أو السن .. فإنه لا يغسل ولا يكفن ولا يصلى عليه
    3- أما إن كان الساقط منه غير ذلك...
    a. إذا وجدت قبل تغسيله فإنها توضع معه وتغسل ويصلى عليها وتدفن
    b. إذا وجدت بعد الصلاة على الميت فالراجح أنها لا تغسل ولا تكفن لكنها تدفن فقط


    الســـقط (الجنين الذي يسقط ميتا من رحم المرأة الحامل قبل الولادة )
    الراجح أنه إذا كان له أربعة أشهر فصاعدا فيغسل ويكفن ويصلى عليه لأنه نفخت فيه الروح، وكذلك يستحب تسميته ، كما يستحب أن يعق عنه (يذبح عقيقة )


    ما أجر من غسل ميتا ؟؟؟؟
    عن النبي صلى الله عليه وسلم أه قال : مَنْ غَسَّلَ مُسْلِمًا فَكَتَمَ عَلَيْهِ غَفَرَ اللَّهُ لَهُ أَرْبَعِينَ مَرَّةً ، وَمَنْ حَفَرَ لَهُ فَأَجَنَّهُ أَجْرَى عَلَيْهِ كَأَجْرِ مَسْكَنٍ أَسْكَنَهُ إِيَّاهُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ، وَمَنْ كَفَّنَهُ كَسَاهُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنْ سُنْدُسِ وَإِسْتَبْرَقِ الْجَنَّةِ


    ما حكم نبش القبر بعد دفن الميت ؟
    يجوز ذلك إذا كان لغرض صحيح كما لو دفن الميت قبل الغسل أو التكفين ونحو ذلك ما لم يُخَف من تفسخه



    "يتبع"


    ***********************************************
    قال يحي بن معاذ: "ليكن حظ المؤمن منك ثلاثة : إن لم تنفعه فلا تضره ، وإن لم تفرحه فلا تغمه ، وإن لم تمدحه فلا تذمه"

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 13 ديسمبر 2018 - 17:36